11/13/2013

لوكسمبورغ الدوقية الباقية في العالم

تقع لوكسمبورغ  في أوروبا الغربية،وهي دولة مغلقة اي ليس لها حدود بحرية، وتحدها بلجيكا من الشمال والغرب، ومن الجنوب فرنسا، ومن الشرق ألمانيا.
تنقسم الى منطقتين ،اويسلنغ في  الشمال وغتلاند  في الجنوب ،يبلغ عدد سكان  لوكسمبورغ حوالى ستمائة الف نسمة ،وتقدر مساحتها  2،586 كيلومترا مربعا .ويتحدث سكان لوكسمبورغ ثلاثة لغات رسمية هي اللكسمبورغية والفرنسية والالمانية.كما انها الدوقية الوحيدة في العالم، وهي ثاني أصغر الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.
Moselleوتمتاز لوكسمبورغ بموقع استراتيجي في قلب أوروبا الغربية، وبالجمال الطبيعي ، وهي واحدة من اكبر الدول الثلاثة الأغنى في العالم،و تتمتع  بمستوى معيشة عالي جدا.
المناخ في دوقية لوكسمبورغ يصنف بانه قاري مع شتاء معتدل، على الرغم من أن شهري كانون الثاني وشباط تتدنى فيهما درجات الحرارة الى أدنى مستوى له عند -15 درجة مئوية. اما الصيف فانه حارا جدا في لوكسمبورغ، مع درجات حرارة في شهري تموز واب تصل إلى حوالي 30 + درجة مئوية.
وبالرغم من صغر مساحة دوقية لوكسمبورغ الا انها بلد متنوع من حيث الطبيعة الجميلة والآثار التاريخية الرائعة.والاحداث التاريخية المليئة بقصص الأباطرة والكونتات والعديد من المعارك والنزاعات،و القلاع والحصون التي تسرد قصص تلك الأيام.ان طبيعتها الجميلة تعطيك مناظرا رائعة وخلابة.

الاماكن السياحية في لوكسمبورغ:

Luxembourgمدينة لوكسمبورغ:
هي العاصمة لدوقية لوكسمبورغ ،لوكسمبورغ هي مدينة حديثة ذات جذور عميقة.وتشكل مزيجا حيويا  من الحصون القديمة والعمارة المعاصرة.وقد كانت المدينة القديمة في لوكسمبورغ  جزءا من التراث العالمي لليونسكو. وتجد فيها المباني العالية والتكنولوجيا جنبا إلى جنب مع المعالم التاريخية التي تعكس نسيج غني من الخبرة الحضرية.و وتغطي المساحات الخضراء مع المناظر الطبيعية الخلابة ثلث مساحة مدينة لوكسمبورغ،حيث تتوفر فيها المتنزهات والحدائق التي تشكل حزاما أخضرا يلف المدينة .كما يوجد فيها المتاحف والمسارح التي يمكن زيارتها،ويسكن في وسط المدينة ما لا يقل عن مائة وخمسين جنسية مختلفة مما يجعل منها مزيجا ثقافيا متنوعا.كما تشتهر لوكسمبورف بالمركز المصرفي وهي أيضا مقر للعديد من المؤسسات الأوروبية.وهي ايضا منصة ممتازة لنشاط الأعمال الحيوية وليس فقط الأنشطة المالية.

Insenbornالمتنزهات الطبيعية في اردينيز:
تمثل هذه المنطقة شمال لوكسمبورغ،وتكثر فيها المناظر الطبيعية الخاصة ما بين المرتفعات والوديان المتعرجة الخلابة، ان آردين لوكسمبورغ تقدم تجربة استثنائية طبيعية. ويتوفر فيها ممرات للمشي لمسافات طويلة وركوب الدراجات التي تمكن السياح من التعرف على الغابات والقرى الجميلة. ويوجد فيها بعض بقايا الاثار التي تعود الى القرون الوسطى بالاضافة الى القلاع مثل قلعة فياندن، و في كل عام يتم إحياء الأسواق التقليدية والمهرجانات كما لو انها في القرون الوسطى وكما كان اللوردات والفرسان. بالاضافة الى العروض والحفلات الموسيقية في الهواء الطلق التي تشهد على الثراء الثقافي للمنطقة.ويوجد فيها اكبر المحميات الطبيعية والمتنزهات وكذلك المنتجات المحلية اللذيذة  وتشمل  الأطعمة والأعشاب والزيوت والشاي والحبوب .

موليرثال:
تتميز بالتكوينات الصخرية  المثيرة للدهشة. وهي تركيبة فريدة من الصخور والتربة والتعرية التي ساهمت في خلق هذا المكان الذي يشبه  سويسرا.عاصمة المنطقة مدينة ايختيرناش، وهي أقدم مدينة في لوكسمبورغ. ومن اهم مناطق الجذب السياحي الرئيسية في المدينة موكب الرقص الشهير،و فيلا رومانية، و دير سانت ويليبورد والمركز الثقافي تريفوليون.ويمكن المشي فيها لمسافات طويلة عبر الممرات في الاودية والاستمتاع برؤية التكوينات الصخرية المنقطة ،كما ان  ممرات المشاة  تنقل السائح للتجول  خلال الحقول والغابات في قلب بيئة طبيعية .ويمكن للسائح ان يقوم بتناول وجبات تعتمد على الجبن والعسل . وتتوفرهذه المنتجات المحلية في العديد من الأسواق الصغيرة في المنطقة. بالاضافة الى المطاعم التي تقدم الوجبات المتنوعة.

Ehnenموسيل:
نهر موسيل هو واحد من الأنهار الرئيسية في لوكسمبورغ. يسير على طول الحدود الطبيعية مع ألمانيا. ويعود اسم النهر  إلى أجمل الأودية في لوكسمبورغ، والذي يشتهر بمصانع النبيذ والفنادق الفاخرة والمدن التي تعود الى العصور الوسطى. ودي موسيل  أيضا منطقة  غنية بالتقاليد، ويقام فيها مهرجان العنب والنبيذ غريفينماشر.وادي موسيل في لوكسمبورغ يشتهر بالتلال المنحدرة وكروم العنب. وهو منطقة مهد النبيذ في لوكسمبورغ، اما المناطق النائية من موسيل فهي موطن لمزارع واسعة من أشجار الفاكهة التي تستغل في انتاج العصير الطازج والمشروبات.وعلى الرغم من شهرة المكان كوجهة للطعام، فان منطقة موزيل تجذب أيضا عشاق الرياضات المائية والمتنزهين. كالسباحة والتزلج على الماء أو المشي ، ويتم تنظيم العديد من الرحلات البحرية الصغيرة في موسيل .وتضم المنطقة مدينة شنغن حيث وقعت فيها معاهدة شنغن في حزيران عام 1985  . واتفاق شنغن  من أهم الاتفاقيات في التاريخ الأوروبي. حيث تنص على إزالة كل الحدود التي تحكم  الدول الأوروبية معا تحت اسم منطقة شنغن . وفيها المتحف الأوروبي حول هذه الاتفاقية.

منطقة الصخور الحمراء:
 الصخور الحمراء هي منطقة في لوكسمبورغ وتقع في جنوب البلاد. ويعود اسمها إلى الخام الأحمر الذي كان سبب نجاح صناعة الصلب في لوكسمبورغ، وقد ظهر في العصر الصناعي. واليوم هي منطقة التعدين  لأرض الصخور الحمراء،كما انها رمز للثقافة الصناعية.وقد تم إعادة تأهيل مصانع الصلب القديمة لخدمة المجتمع الحديث. وهي اليوم مكان لصناعة السكك الحديدية ومتنزه فوند دو غرا يحكي جزءا من تاريخ لوكسمبورغ.ويوجد في المنطقة المدن التجارية الرئيسية في لوكسمبورغ، بما في ذلك دوديلانج، إيش أليتسيت وديفيردانج. هذه المدن تشكل مناطق حضرية تعكس روح الشباب والحيوية.ويكثر فيها المسارح ، ومهرجانات الروك وقاعات الحفلات الموسيقية والعروض الثقافية.

المطبخ اللوكسمبورغي:

تأثر مطبخ لوكسمبورغ  بالدول اللاتينية  وفرنسا وبلجيكا وألمانيا . كما تأثر بالمهاجرين من ايطاليا والبرتغال . وكما  في ألمانيا، فان الاطباق التقليدية في لوكسمبورغ  تعود الى الوجبات التي كان يطبخها الفلاحين، اما اهم المنتجات الاساسية التي تحضر منها الاطباق فهي السمك واللحوم والخضار وبخاصة البطاطا والفاصولياء والنقانق.

Muna Alrawashdeh




                                 فيديو لوكسمبورغ سياحة