11/20/2013

اذربيجان متحف المياه الساخنة

تقع اذربيجان في اسيا واوروبا ،وهي أكبر دولة في منطقة القوقاز التي تقع في مفترق الطرق بين آسيا الغربية وأوروبا الشرقية. ويحدها بحر قزوين من الشرق
وروسيا من الشمال وجورجيا من الشمال الغربي وأرمينيا من الغرب وإيران من الجنوب. اما عاصمة اذربيجان فهي باكو،واللغة الرسمية هي اللغة الاذربيجانية.
ان التراث التاريخي والثقافي والطبيعي الغني للبلاد يجذب الزوار من جميع أنحاء العالم.حيث الطبيعة البكر، والينابيع المعدنية، والهندسة المعمارية الفريدة القديمة،والمطبخ، انها ثقافة فريدة من نوعها، وأكثر من ذلك المساهمة في ايجاد جميع انواع السياحة في أذربيجان مثل : الأعمال التجارية، والرياضة، والطبية، والمعرفية، والصيد، والشواطئ وحتى تذوق الطعام.
وأذربيجان لديها تراث ثقافي وتاريخي قديم، وتمتاز بكونها أول دولة ذات أغلبية مسلمه تكثر فيها دور الأوبرا والمسرح وعروض المسرحيات.
وفي السنوات الأخيرة  اصبحت أذربيجان  وجهة سياحية معروفة وبخاصة السياحة الدينية ، وسياحة المنتجعات الصحية والرعاية الصحية.اما في فصل الشتاء، فهي وجهة سياحية للتزلج .والسياحة البيئية والتي تشمل زيارات إلى المحميات الطبيعية، والرحلات وتسلق الجبال. كما ان الشواطئ الرملية  تتيح فرصا لممارسة رياضة الغوص، ويبدأ موسم السباحة في أذربيجان في شهر ايار.
ويمكن زيارة أذربيجان في اي وقت من اوقات السنة،بسبب تعدد الانماط المناخية ،ويوجد فيها تسعة انماط مناخية على مدار السنة. وبسبب  الطبيعة الجميلة ، وساحل بحر قزوين، والتاريخ القديم والتقاليد الثقافية لأذربيجان. ويوجد  في أذربيجان  مناطق للترفيه و التسلية على طول ساحل بحر قزوين،حيث الغابات والجبال التي تقضي فيها تجربة لا تنسى لجميع أولئك الذين يحبون الشمس والبحر والرمال، والرحلات والمشي على مسارات الغابات، والسباحة تحت الشلالات وركوب الخيل.و العديد من الينابيع و المياه الحارة والمعدنية، والتي لديها مؤشرات علاجية عالية.ولمحبي السياحة في الخريف في أذربيجان -سوف يعجبون بهدايا  الطبيعة! مثل التين والبطيخ والجوز،  والسفرجل والرمان ،حيث يقام فيها مهرجان الرمان في فصل الخريف.

اهم الاماكن السياحية في اذربيجان:
باكو:
يضم  الجزء الحديث في مدينة باكو  مباني الأبراج ،  والترفيه والمركز الثقافي لمؤسسة حيدر علييف وغيرها.
كما ان هناك عدد كبير من متاجر التسوق الحديثة ومراكز الترفيه ، والمراكز الرياضية ودور السينما والحفلات الموسيقية ومراكز المعارض، والمتاحف، والحدائق.وهناك  عدد كبير من الفنادق الفخمة لتوفير الراحة للسياح .
اما الجزء القديم من المدينة الآذرية باكو، ففيها العديد من المعالم التاريخية والمعمارية التي يرجع تاريخها إلى مختلف العصور التاريخية.
فالمدينة المسورة من باكو هي جوهر التاريخ القديم في باكو. بما في ذلك قصر شيروان شاه وبرج العذراء،وتضم المدينة المسورة من باكو  أكثر من  خمسين معلما تاريخيا ومعماريا من مختلف العصور.اما قصر الشيروان شاه، وبرج العذراء هي من بين الآثار التي بقيت حتى يومنا هذا. ويعد قصر شيروان شاه  لؤلؤة العمارة الأذربيجانية. وكان قد بني في بداية القرن الخامس عشر. ويشتمل على المجمع التاريخي، وغرفة ملوك شيروان، ومسجد ومآذن، ومنزل .ومن المعالم المثيرة للاهتمام في باكو هو معبد اتشجاه، ويقع في  شبه جزيرة ابشيرون، على بعد 30 كم من باكو،و هو معبد النار، الذي بني في القرنين السابع عشر والثامن عشر. ويقع  المعبد على منطقة غنية بالغاز الطبيعي.ولان شبه جزيرة ابشيرون،  تشتهر بالنفط المشتعل في الأرض بشكل طبيعي، فضلا عن حرائق النفط الطبيعية، فيعتقد بان الزرادشتية التي لديها تاريخ طويل في أذربيجان قد جعل من هذه الجزيرة مكانا مقدسا  من قبل الزرادشتيين بسبب هذه الحرائق الطبيعية .
وتكهن بعض العلماء أن اتيشجاه قد يكون مزارا للزرادشتية القديمة التي اهلكها  غزو الجيوش الإسلامية لبلاد فارس والمناطق المجاورة لها.وقد تم تحويل المجمع إلى متحف في عام 1975 ويقصده ما يزيد على خمسة عشر الف سائح  سنويا.
كما ان منطقة غوبوستان غنية جدا في الآثار القديمة، حيث يوجد فيها اكثر من ستة الاف نقش صخري،ويعود تاريخ هذه النقوش الصخرية الى ما  بين خمسة الاف الى  اربعين الف سنة. ويتضمن الموقع  بقايا لكهوف ومستوطنات ومدافن، والتي تعكس الحياة والاستيطان البشري المكثف من قبل سكان المنطقة خلال الفترة التي تلت العصر الجليدي الأخير، من العصر الحجري القديم إلى العصور الوسطى.

قلاع مارداكان: هي نوعان من الابراج القديمة ،واحد بني لاحد ابن ملوك شيروان على شكل رباعي الزوايا ،اما الاخر فقد بني على شكل مستدير.

قصر شاكي خان:
وكان قصر شاكي خان هو مقر الإقامة الصيفية لعائلة  شاكي خان بني في أوائل القرن الثامن عشر. ويتميز بالديكور مثل البلاط، والنوافير ونوافذ الزجاج الملون. ويزين السطح الخارجي اللون الأزرق الداكن، والفيروز والانماط الهندسية والجداريات  الملونة .

لانكران:

تقع لانكران في الجزء الجنوبي الشرقي من أذربيجان على بحر قزوين. وهي من ألمع وأجمل المدن في البلاد. حيث تجد الهندسة المعمارية، والمناخ الرائع والمناظر الطبيعية الجميلة التي هي السمات المميزة لهذه المدينة. كما ان وجود الينابيع الساخنة تجذب السياح والناس الذين يريدون الاهتمام  بصحتهم والتاريخ الطويل لعدد من المعالم التاريخية والثقافية .
 يقع جزء من لنكران على طول ساحل بحر قزوين ومن اهم سمات هذا الساحل هي الرمال السوداء التي لها خصائص شفائية مذهلة.كما ان فيها مساحات واسعة من الغابات التي تشجع على السياحة البيئية،وهناك الكثير من المعالم التاريخية في نكران ومن بينها   القلعة التي بقيت على شكلها الاصلي،كما بني في  سوق المدينة  مسجدين واصبحا الأكثر زيارة للحجاج في جميع أنحاء المنطقة.

مسالي:
تشتهر بينابيع المياه الساخنة والباردة وهي  وجهة  لكثير من السياح  الذين يعانون من الروماتيزم وغيرها من الأمراض من جميع أنحاء البلاد ومن الخارج.كما ان المنطقة غنية بالاشجار والغابات.وسيتمكن السياح من مشاهدة معرض متحف التاريخ والمنتجات من الحرف التقليدية: مثل الحصير المنسوج، والحجاب ، ومجموعة متنوعة من الفخار والسجاد، والقفازات،و منتجات خشبية مزينة بزخارف وطنية.ويوجد فيها العديد من مراكز الترفيه التي تنظم رحلات سياحية، وركوب الخيل،و نزهة في الغابة.

جوبا:

تشتهر بالغابات والاشجار وبخاصة اشجار التفاح،وتضم العديد من المعالم المعمارية في المنطقة المجاورة للمدينة: منها مسجد الجمعة، ومسجد سكينة خانوم، والحمامات القديمة. ومتحف تاريخي،ومركز لنسج السجاد.

اسماعيلي:

 لديها تقاليد غنية من الفن الشعبي.وهي جزء من شيروان التاريخية. وتقع هذه المنطقة في شمال البلاد، عند السفح الجنوبي من جبال القوقاز الكبرى. وعلى قمة أعلى جبل لا تزال أنقاض قلعة من القرون الوسطى، أيضا توجد فيها  قرية باساجال المعروفة على نطاق واسع منذ العصور الوسطى عندما كانت مركزا مهما من مراكز الحرف اليدوية وتربية دودة القز. وتنتج حتى الآن الحجاب  التقليدي الحجاب  كيالاجاي .كما ان المنطقة مثيرة جدا لاهتمام السياح. وبالذات برج العذراء وهو المكان المفضل لمحبي النزهات، والسياحة البيئية والارتحال.وبفضل غنى الحياة البرية في الاسماعيلي فان سياحة الصيد متوفرة فيها.ويكثر في غابات  المنطقة  الغزلان والماعز الجبلي والخنازير البرية، والدببة، والذئاب، والثعالب، والأرانب وغيرها من الحيوانات. 

اهم المعالم الدينية :

مسجد بيبي هيبات:
المسجد يقع في خليج باكو ويعود إلى القرن الثالث عشر،  في الوقت الحاضر، هو احد أهم المعالم الأثرية في العمارة الإسلامية، والهندسة المعمارية التراثية، وإثراء ثقافة وتاريخ أذربيجان. .وكان السكان المحليين في الماضي يطلقون عليه اسم "مسجد فاطمة."  اليوم هو المكان الذي تم دفن أربعة من أفراد عائلة النبي محمد علية الصلاة والسلام، ويحتل  المركز الثالث في العالم الإسلامي بالنسبة لعدد  القبور المقدسة.

كاثدرائية باكو وابرشية بحر قزوين:

 بنيت الكاتدرائية في عام 1909 ،وقد اجري لها اعمال ترميم وتوسعة ،وهي تابعة لبطريركية موسكو.وتعد معلما مهما في فن العمارة وهندسة البناء.

المسجد الازرق:

يمتاز بناؤه بالانسجام ، حيث الأناقة  والهندسة المعمارية الجميلة، . ويقع على تلة مفتوحة ،بني عام 1912  .والهدف من بنائه هو ايجاد الوئام والانسجام بين السنة والشيعة في اذربيجان.

مسجد تازا بير:

اكبر مسجد في باكو، واحد ابرز المعالم المعمارية والهندسية،وقد تم صنع القبة والمحراب من الرخام اما قمم المآذن والاسماء فقد صنعت من الذهب، كما ان النوافذ والأبواب  صممت من خشب  الماهوجني.

المطبخ الاذربيجاني:

يتسم بانه مطبخ اصلي وله طابع وطني، ويظهر ذلك  في تقنيات الطبخ المحددة  بالتقاليد الأذربيجانية. فهو متنوع وصحي، ويعتمد على وفرة أنواع مختلفة من اللحوم والأسماك والخضار والتوابل . الوجبات التقليدية في المطبخ الأذربيجاني أصلية وفريدة من نوعها، ولا يمكن الخلط بينها وبين الأطباق من المطابخ الاخرى.وليس سرا أن فنون الطهي في أذربيجان تلاقي شعبية ورواجا كبيرا. حيث ان العديد من الاطباق الاذربيجانية مدرجة في القائمة الوطنية لشعوب عديدة في القوقاز -ومن اهم هذه الأطباق الأذربيجانية - الدولما،والكاشيل وبوزارتوما وجوفرما.